ضمن عمل المركز المصري ببرنامج حقوق الملكية و خاصة الملكية الفكرية عقد فريق المناصرة أجتماع مع النائب اللواء / هاني أباظة (وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي ووكيل أسبق في وزارة الدولة للبحث العلمي)  وبحضور أ / عادل الحميلي الباحث  بملف حقوق الملكية بالمركز المصري لدراسات السياسات العامة ،و ذلك يوم الأحد الموافق 30 أبريل 2017 بمقر المركز المصري لدراسات السياسات العامة ،يهدف الاجتماع إلى بحث سبل التعاون مع النائب في ملف الملكية الفكرية و إشراكه في فعاليات المركز .

 

بدأ الاجتماع بالتعريف بالمركز المصري و البرامج والملفات التي يعمل في  إطارها المركز ورؤية المركز المصري الخاصة بملف الملكية الفكرية وتوصيات المركز المصري لحماية الملكية الفكرية مما يحدث نمو اقتصادي و يؤثر علي الاقتصاد بالإيجاب .

 

 وأبدي النائب اهتمامه بالعمل البحثي الذي يتم . وأشار إلى أنه يهتم بقضايا البحث العلمي و التعليم ، و إصلاح منظومة التعليم  في مصر ، وأوضح أن للبحث العلمي وبراءة الاختراع دور مهم في التقدم والتنمية الاقتصادية مُعلقًا بأن " اقتصاديات البحث العلمي مهمة جداً من أجل الإنتاج" . وخلال حديثه أوضح أن هناك انفصال بين حاجات ومتطلبات المجتمع من ناحية و قطاع الأعمال و المبدعين و المخترعين  من ناحية أخرى. و يجب أن تكون هناك شبكة تكاملية تجمع بين حاجات المجتمع و قطاع رجال الأعمال والمبدعين والمخترعين و الحكومة  و على الحكومة أن تعي الدور الذي يمكن أن تقوم به في الحفاظ على الملكية الفكرية التي تحتاج إلى تشريع للحفاظ عليها و أن الملكية الفكرية لا يجب أن تكون قيدًا على المبدعين و إنما تشجعهم على مزيد من الابتكار .

 

وأشار اللواء / أباظة إلى أنه حاليًا  مهتم بقانون التعليم العالي الجديد ،  و على استعداد للتواصل و المشاركة في فعاليات المركز المتعلقة بالملكية الفكرية.