ضمن برنامج الحرية الاقتصادية  وعمل المركز المصري علي ملف الموازنة و الشفافية والمشاركة ،وايمانا بأهمية مشاركة كلا من المجتمع المدني و المواطنين في صياغة رؤية الموازنة العامة والمشاركة الفعالة ،عقد المركز المصري لدراسات السياسات العامة التدريب الثاني لبناء قدرات منظمات المجتمع المدني بقطاعات ( الدلتا ، وجه بحري ومدن القناة ) في قراءة وتحليل الموازنة العامة وتحفيز مشاركة المواطنين وذلك يوم الأحد الموافق 24 ديسمبر 2017  بمقر المركز المصري، بباب اللوق، وسط البلد.

 

 

واستهدف التدريب عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني لتنمية قدراتهم في قراءة وتحليل الموازنة العامة للدولة، والعمل على الحشد والمناصرة لشفافية الموازنة العامة و إدراة الحملات للتوعية بأهمية المشاركة بالموازنة، والمساهمة في تطوير حملة "#اعرف_موازنة_بلدك" التي أطلقتها وزارة المالية بالتعاون مع المركز المصري وعدد من منظمات المجتمع المدني لتعزيز الشفافية والتشاركية في عرض الموازنة العامة. وحضر التدريب 27 ممثل من 25 منظمة وجمعية  مثل (مؤسسة انعكاس للفنون والتنمية، مبادرة SHIFTلتنمية الشباب، مبادرة خطوة لفوق ، مؤسسة Make A Contribution Club ، مؤسسة المنارة لتنمية المجتمع، جمعية الرعاية المتكاملة، ومبادرة شباب فاعل خير، جمعية انقاذ طفل ، جمعية رجال أعمال الاسكندرية، الجمعية العلمية لطلبة كلية طب، الجمعية المصرية لتنمية مشروعات الشباب، مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، جمعية الزيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة، جمعية العمل الجاد، مؤسسسة متطوعي الاسكندرية للتنمية والتوعية، المدرسة النسوية "نون"، مؤسسة المرأة الجديدة، شبكة تثقيف الأقران، مركز هردو، مؤسسسة المرصد المصري للاستشارات والتدريب، جمعية احسان الخيرية، مؤسسة الفنار لتنمية المجتمع، خريطة التحرش، الجمعية المصرية للطب البديل)  وقام بالتدريب أ/أحمد عبد الوهاب، الباحث الاقتصادي بالمركز المصري لدراسات السياسات العامة وأ/ مي سامي، عضو فريق المناصرة بالمركز المصري لدراسات السياسات العامة وأ/ أشرف الروبي، أستشاري التسويق الالكتروني و ادارة الحملات .

 

 

 افتتح التدريب أ/ محمد زكي، منسق فاعليات المركز المصري، بتعريف المركز المصري وبرنامج الحريات الاقتصادية، وشرح اهداف البرنامج التدريبي وأنشطة المركز المُتعلقة بتعزيز الشفافية للموازنة العامة بالتعاون مع وزارة المالية . وأشار زكي للنتائج المُتستهدفة من هذا التدريب بإشراك منظمات المجتمع المدني المختلفة في عرض وتعريف الموازنة العامة للدولة  من خلال حملة "#أعرف_موازنة_بلدك" لدعم مبدأ الشفافية والتشاركية.

 

 

 بدأ البرنامج التدريبي الباحث/ أحمد عبد الوهاب بالحديث عن مبادئ الموازنة العامة والتعريف المناسب لها، وشارك الحضور في وضع بعض التعريفات الخاصة بالموازنة. وأشار لأهمية اعتبار أن اكبر قطاع اقتصادي في مصر هو القطاع غير الرسمي (الأنشطة غير المسجلة). شارك الحضور برؤيتهم حول دور الموازنة العامة للدولة ومدى تأثير مشاركة المواطنين في وضع أولويات الصرف الحكومي بالموازنة. وتحدث الباحث أحمد عبد الوهاب عن تقرير الموازنة المفتوحة ( Open Budget Survey) الذي يقوم بقياس نسبة تشاركية وشفافية الموازنة في عدد من الدول، وأشار لتقدم مركز مصر السنوات الأخيرة نتيجة لعرض بنود الموازنة العامة من قِبل وزارة المالية بالشراكة مع عدد من منظمات المجتمع المدني مثل المركز المصر ي لدراسات السياسات العامة.

استُكمِل التدريب بالحديث عن المصطلحات الاقتصادية المُتعلقة والمؤثرة في الموازنة العامة، مثل التفرقة بين المصروفات والإيرادات ، الناتج القومي والناتج المحلي، التعويم ، وطرح السندات. اشترك الحضور في تحديد التعريفات المُتداولة لتلك المصطلحات الاقتصادية . وأشار الباحث إلى مراحل اعداد الموازنة العامة للدولة ، وتحديد الجهات المُشاركة في صياغة الموازنة تحت اشراف وزارة المالية ، من وزارات مختلفة وادارات حكومية ومحلية.  وأكد أن مجلس النواب له الحق في التصديق النهائي على الموازنة قبل تطبيقها في بداية العام المالي الجديد.

 


 في الجلسة الثالثة  تحدث الباحث عبد الوهاب عن أبواب الموازنة العامة، الاقتصادية والإدارية والوظيفية. وأكد على أهمية التقسيم الوظيفي في مراقبة مصروفات الدولة على القطاعات المُختلفة. واستطلع مع الحضور أهم المصروفات والإيرادات داخل الموازنة العامة. تبع ذلك نشاط أداره الباحث أحمد عبد الوهاب، لرصد أهم المصروفات والإيرادات الواردة بالموازنة العامة. وقام ممثلوا منظمات المجتمع المدني بشرح أهمية وضع توازن بين القطاعات المختلفة في بند المصروفات بالموازنة العامة للدولة.

 

 

 استُكمل البرنامج بجلسة عن المناصرة والحشد أدارتها أ/ مي سامي. بدأت الجلسة بوضع تعريفات مختلفة عن مفهوم المناصرة. وقامت سامي بالحديث عن الأنشطة التي يقوم بها المركز المصري لدراسات السياسات العامة من خلال وحدة المناصرة للترويج لعدد من القضايا الهامة بالتعاون مع أطراف مثل نواب ، جهات حكومية ، ومنظمات مجتمع مدني. ساهم المشاركون بخبراتهم في مجال المناصرة داخل المجتمع المدني حول عدد من القضايا المختلفة.
تحدثت عضوة فريق المناصرة عن أهمية حملة " اعرف موازنة بلدك" في تعزيز مبدأ الشفافية والتشاركية ، وعن دور منظمات المجتمع المدني في التوعية بأهمية دور المواطن في المشاركة بصياغة رؤية عن أولويات الموازنة العامة. وأشارت أن حملة " اعرف موازنة بلدك" ستفتح مجال أمام المواطنين للاشتباك مع القضايا الاقتصادية وتحديد أولويات وأوجه الصرف الحكومي.

 

 

 أنهى البرنامج التدريب أ/ أشرف الروبي بالحديث عن استخدام وسائل الاتصال الاجتماعي في إنشاء حملات الكترونية كأداة من أدوات التوعية . وتحدث الروبي عن أهمية تحديد الفئات المستهدفة من كل حملة الكتروني، وقام بشرح الأدوات المختلفة التي تُمكن منظمات المجتمع المدني من الوصول لأكبر شريحة مجتمعية للترويج لحملاتهم. أشار الروبي للأدوات التي يمكن استخدامها في حملة "#أعرف_موازنة_بلدك" من خلال وسائل الاتصال الاجتماعي، وكيفية الوصول للفئات المختلفة من المواطنين للتوعية بمبادئ الموازنة وطرق صياغتها عن طريق الوسائل الالكترونية.أختُتتم البرنامج التدريبي بجلسة تقييم لكافة الجلسات  وساهم المشاركون بأرائهم في محتوى البرنامج ومدى الاستفادة من قراءة وتحليل الموازنة لمنظمات المجتمع المدني للمساهمة في تطوير حملة "اعرف موازنة بلدك" بالتنسيق مع المركز المصري لدراسات السياسات العامة  والمنظمات المشاركة بالبرنامج التدريبي لتعزيز الشفافية والتشاركية في صياغة الموازنة العامة.

 

 أختُتتم البرنامج التدريبي بجلسة تقييم لكافة الجلسات  وساهم المشاركون بأرائهم في محتوى البرنامج ومدى الاستفادة من قراءة وتحليل الموازنة لمنظمات المجتمع المدني للمساهمة في تطوير حملة "اعرف موازنة بلدك" بالتنسيق مع المركز المصري لدراسات السياسات العامة  والمنظمات المشاركة بالبرنامج التدريبي لتعزيز الشفافية والتشاركية في صياغة الموازنة العامة.