أعلنت مؤسسة أطلس للأبحاث الاقتصادية عن أسماء الفائزين بجائزة تيمبلتون للحرية للعام 2009 و التي تمنح للمؤسسات المتميزة في الدعوة للحرية، و تعد الاكبر على الإطلاق بين الجوائز التي تقدم لمراكز الدراسات فى العالم، حيث تبلغ قيمة الجائزة عشرة آلاف دولار لكل فائز. و قد اختير هذا العام ستة عشر فائزا في ثمانية مجالات من بين 130 منظمة من 47 دولة، و جاء اتحاد الشباب الليبرالي المصري فائزا في مجال "الانجاز المتميز لمؤسسة حديثة العهد".

 

وقد حددت مؤسسة اطلس يومى 9 – 10 من نوفمبر 2009  موعدا لتسليم الجوائز للمنظمات الفائزة أثناء المؤتمر السنوي المقام لهذه المناسبة، بالتزامن مع احتقال "عشاء الحرية" السنوية والذي يقام احتفالا بذكرى سقوط سور برلين. و سيتسلم الجائزة عن الاتحاد المدير التنفيذي محمود فاروق، كما سيرافقه في حضور المؤتمر وتمثيل الاتحاد الشريكان الرئيسيان عمرو البرجيسي و صامويل تادرس.

و نحن في اتحاد الشباب الليبرالي لا يسعنا إلا أن نشكر مؤسسة أطلس و محكمي الجائزة على ثقتهم و تقديرهم، و نهنئ الفائزين جميعا بما حققوه من خطوات على طريق الحرية. كما نشكر أعضاء الاتحاد و المشاركين في أنشطته و كل من أسهم في حصولنا على هذه الجائزة القيمة، و نعدهم أن نواصل سعينا حثيثا من أجل التأسيس لليبرالية مصرية ثابتة الأركان، في إطار مفاهيم الحرية الفردية و دولة الحد الأدنى و حرية السوق.

لمزيد من المعلومات عن الجائزة وعن كيفية التسجيل لحضور مؤتمر "عشاء الحرية" يمكنكم الدخول على هذا الرابط www.atlasnetwork.org